التضليل الإعلامي

وعي الجماهير يشكله الإعلام!

قصص الأفلام والمسلسلات العربية صارت تنافس القصص الأجنبية في السفالة والخيانة العائلية والتنافس في عرض زنا المحارم والفاحشة وأفكارها وكيفيتها بل والتعاطف معها على الناس – الجميل أن أكثر الشباب(يظن) أن هذه الأفكار لا ولن تؤثر عليه لأنه يعرف أنها خطأ – ثم نجد أكثرهم فيما بعد إلا مَن رحم الله صار (يدافع) عن الباطل بحجة أنه (حرية شخصية) !! نعم هو يعرف أنه خطأ : لكن أقل ما أصابه من لوثة هذه القاذورات أنه صار يتعاطف معها نفسيا غير مستنكر لها!

وعي الجماهير يشكله الإعلام!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى