أديان وفرق ومذاهبالمسيحية

هل البشارة بعمانوئيل عن المسيح؟ أم تلفيق من الإنجيل؟ الرد على القس الدكتور أشرف عزمي

قصة حصلت قبل المسيح بسبعة قرون، لا علاقة لها بالمسيح من قريب أو بعيد الإنجيلي متى أخرجها من سياقها؟ وحولها إلى نبوءة عن يسوع هذا ما يسمونه الطبولوجيا أي علم المثال النص عن شخص قديم فيعتبرون هذا النص إشارة (طبولوجيا) عن المسيح.. ويتحول النص من قصة تاريخية قديمة إلى نبوءة عن المسيح الطبولوجيا فن في تحريف المعاني لا يعرفه إلا المسيحي وبخصوص هذا النص “وَلكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ».” (إش 7: 14). احتاج الإنجيلي متى إلى بعض التعديلات في النص التوراتي ليتحول إلى نبوءة، فأجراها .. ضرورة الشغل!

حلقة خاصة تعقيبا على المناظرة مع الأخ رشيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى