أدعياء التنويرالشبهات والردودالفيديوهاتشبهات حول السنةشبهات وردود

هل أحكام القرآن لا تلزمنا ؟ .. الرد على شبهات سعد الهلالي

برنامج قرار إزالة 64

  • سعد الهلالي : أحاديث النبي ليست سنة لان النبي لم يقدم غير القرآن عندما مات
  • البحيري: أنا ودكتور سعد الهلالي في طريق واحد والفكرة واحدة
  • سعد الهلالي : عندنا اتجاهين والإتجاه الغالب عدم كتابة الأحاديث وذكر حديث عبد الله بن عمرو بن العاص
  • سعد الهلالي : الأحاديث كتبت وسجلت بعد موت النبي بمئات السنوات
  • سعد الهلالي : النبي كان يبلغ الناس القرآن والسنة (السنة العملية)
  • سعد الهلالي ينطق بما نطق به التنويرييون احمد عبده ماهر وميزو و أحمد صبحي منصور (منكر السنة)
  • سعد الهلالي : احنا عرفنا الصلاة والوضوء من بابا وماما كما قال أحمد صبحي منصور
  • سعد الهلالي : الصنة هى الأقوال والأفعال والتقريرات والصفات
    لكن مروي القول ومروي الفعل ومروي الصفة دي مروية مش سنة
    لو ثبت إنه قول يبقى سنة لو مروي يبقى منسوب إلى
  • سعد الهلالي : السنة شيء والأحاديث المروية شيء
  • سعد الهلالي : لما ظهرت الأحاديث اعتبرناها ثراء ننتفع بيه ولم نعتبره أصل ديني
  • سعد الهلالي : القرآن ليس قانونا
  • سعد الهلالي : القرآن خطاب يوجه للعقلاء وكل عاقل يتدبر .. وكلنا نتنافس فس إخراج أحسن معانيه
  • سعد الهلالي : القرآن هدي فقط .. وهناك فرق بين الدستور الي متقدرش تخرج عنه ومابين الهدي الذي تخرج منه وتدخل وانت آمن طبقا للآية الثانية من سورة البقرة (ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ)
    سعد الهلالي يقول بنفس ما تريد آيان هيرسي من الدعاة (المصلحين) أن يقولوه للمسلمين حتى لا يضطر الغرب من حرب المسلمين
  • سعد الهلالي : القرآن هدى أي يرشد من يؤمن بيه إلى ما يراه في زمنه مناسب مش بيوجهه ويقول له إجلس على هذا الكرسي وقوم من على الكرسي
    نفس ما قاله البحيري قاله الهلالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى