مختارات

مقتل شيرين أبو عاقلة و”خناقة” الترحم على الكفار

تسبب مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة بحرج كبير للصهاينة، وبعد أكثر من شهر على الجريمة ما زال اسمها يتردد على ألسنة زعماء العالم، وسط مطالبات بتحقيق شفاف في مقتلها.

لكن الحادثة أدت في المقابل إلى اندلاع جدل آخر على مواقع التواصل بين المسلمين، وتحول من نقاش فقهي عادي إلى شجار تاريخي مشحون، فلماذا تتسبب مسألة “الترحم على الكفار” بكل هذا الاحتقان والانقسام؟

مقتل شيرين أبو عاقلة و”خناقة” الترحم على الكفار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى