أديان وفرق ومذاهبالأبحاثالأديان والفرق والمذاهبالمسيحيةالمقالاتكتب وأبحاثمقالاتمكتبة الموقع

قصة الملاك في المخطوطة السينائية .. رداً على البابا شنودة الثالث

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصاحبه وسلم أما بعد

قصة الملاك في المخطوطة السينائية رداً على البابا شنودة الثالث .. نظرات في المخطوطات

يحاول البعض سواء عن جهل أو علم بما يسميه البعض( عصمة الكتاب المقدس ) وعلى سبيل المثال يقول البابا شنودة كلاماً خطيراً سنعرضه (1)


image 124

البابا شنودة يقول بأن النسخ ( المخطوطات ) والتي تعود للقرن الرابع وهي السينائية والفاتيكانية وغيرهم تماماً كالإنجيل الذي في أيدينا الآن . . !! وقد تكلمنا في سلسلة ( نظرات في المخطوطات ) عن تحريفات واضحة ومازالنا نعمل في هذه السلسلة بتوفيق الله تعالى ومنها :

نهاية إنجيل مرقس وتلاعب القمص

المسيح لم يقل يا ابتاه اغفر لهم

الزانية تصرخ لم آر المسيح أبداً

وإن شاء الله مستمرين في هذه السلسلة والتي من خلالها نتفحص المخطوطات التي أشار إليها البابا ونثبت ما فيها من تحريف وإن شاء الله سنعرض مئات الأخطاء من خلال المخطوطات التي يدعون العصمة لها .!! وسنعرض في موضوعنا هذا نصاً من النصوص المحرفة والتي إضيفت لتدعيم الإيمان وهذا هو النص , إنجيل يوحنا 5/ 3-4

( في هذه كان مضطجعا جمهور كثير من مرضى وعمي وعرج وعسم يتوقعون تحريك الماء , لان ملاكا كان ينزل احيانا في البركة ويحرك الماء.فمن نزل اولا بعد تحريك الماء كان يبرأ من اي مرض اعتراه )

المظلل غير موجود في أي مخطوطة يونانية ترجع إلى ما قبل القرن الخامس . !!

فهل البابا يدري ما يقول ؟ أم أنه لم ير مخطوطة من قبل وينقل عن عوام النصارى ويكتب ؟! سنعرض الآن

البردية 66(p66)تعود القرن الثاني أو كما يقول القس بسيط سنة 125 ميلادياً

البردية 75 (p75) تعود للقرن الثالث

المخطوطة السينائية تعود للقرن الرابع

المخطوطة الفاتيكانية تعود للقرن الرابع

وسنبدأ بالبردية 66

image 130

وإليكم الصورة بالتكبير

image 126

البردية 75

image 132

وإليكم الصورة بالتكبير

image 129

المخطوطة السينائية

image 142

وإليكم الصورة بالتكبير

image 136

المخطوطة الفاتيكانية

image 138

وإليكم الصورة بالتكبير

image 135

فالنص غير موجود في أقدم المخطوطات والتي يرجع لها النصارى . . وليس كما يدعي البابا شنودة أن السينائية وغيرها من المخطوطات مطابقة للنص الحالي الذي بين أيديهموشهد بذلك أيضاً بعض الترجمات العربية مثل ترجمة الآباء اليسوعيين والترجمة العربية المشتركة في هامش هذا النص ويا ليت البابا شنودة يفتح هذه الترجمات ويقرأ ما فيها حتى لا يقول ما لا يعلم

وإليكم تعليق الترجمة العربية المشركة والتي شارك فيها الأنبا غريغوريوس (2)

image 141

هل البابا شنودة لا يعلم ؟!!
وإليكم أيضاً تعليق ترجمة الآباء اليسوعيين(3)
مع العلم أنهم حذفوا النص تماماً من الترجمة !!

image 145

لم يرد في عدد كبير من المخطوطات منها القديمة .النص لم يرد في أي مخطوطة قديمة ترجع إلى ما قبل القرن الخامس ولكن قد يتساءل شخص لماذا تم إضافة هذه القصة ؟

يجاوب علينا الأب متى المسكين (4)

مؤكداً أهمية النص

image 146

البركة والماء سبق تصوير للمعمودية . !! لكي يعطي اليهود صورة مسبقة لما ستأتي به المعمودية .!وهكذا تمت إضافة هذه القطعة بمثابة تمهيد لليهود بالتعميد مسبقاً كما يوضح الآب متى المسكين بمعنى أن الإضافة جاءت حتى يجعلوها نبؤة كانت لليهود ولكنهم لم يؤمنوا .!!

 ومازالت سلسلة كشف تحريف المخطوطات المسماه ( نظرات في المخطوطات ) حتى نقيم عليهم الحُجة إلى يوم الدين

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ(1) البابا شنودة – سلسلة سنوات مع أسئلة الناس – أسئلة خاصة بالكتاب المقدس – صفحة 105, يا ليت البابا يرجع ما يكتبه
(2) الكتاب المقدس – الترجمة العربية المشتركة – صفحة 147 .
(3) ترجمة الآباء اليسوعيين – صفحة 301 .
(4) الإنجيل بحسب القديس يوحنا –دراسة وتفسير وشرح – الآب متى المسكين – صفحة 328 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى