أدعياء التنويرالأخبارمختارات

تأييد حبس الشيخ ميزو سنتين في قضية ازدراء الأديان

أودعت محكمة النقض برئاسة المستشار عمر شوضة، الجمعة، حيثيات حكمها بتأييد سجن محمد عبدالله عبدالعظيم الشهير بـ«الشيخ ميزو»، سنتين وتغريمه ألف جنيه في اتهامه بـ«ازدراء الأديان».

كانت محكمة جنح مستأنف شبرا الخيمة خفتت عقوبة « الشيخ ميزو » من السجن 5 سنوات لسنتين.

وقالت المحكمة فى حيثيات حكمها، إنها “رأت إثبات التمسك والتشرف بأحكام الإسلام وحدوده، وإن كانت لا تطبق في بلادنا، إلا أن جمع القضاة يقرونها ويقدرونها، حيث ثبت للمحكمة من الأوراق والتسجيلات المقدمة في الدعوى، أن المتهم المفترض به العلم حاصل على شهادة عالية في أصول الدين قسم الدعوة والثقافة الإسلامية بتقدير جيد، وهو يرتدى الزى الأزهري الكامل”.

وأضافت: “المتهم في بداية حديثه، يصف أن هناك كارثة اكتشفها، بأنه لا يوجد بتر ليد السارق في القرآن، وأن القطع ليس المقصود به البتر، وبهذا الكلام والفعل من المتهم يفتح الباب للتطاول على أركان الإسلام وحدوده والتشكيك في تلك الحدود، ويفسر كل على حسب هواه”.

كان سمير صبري المحامي، اتهم « الشيخ ميزو » بازدراء الأديان، بعد حديثه الأخير في إحدى الفضائيات منكرًا بعض الأحاديث الصحيحة في صحيح الإمام البخاري.

المصدر
وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى