الأخبار

بعد زعمه أن الشعب الفرنسي حر تماماً .. ماكرون يطالبهم للتخفيف من الانتقادات ضده

انتقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الخميس الشعب الفرنسي، قائلا إنه “اعتاد توجيه النقد لأي أحد يأخذ بزمام المبادرة محاولا دفع البلاد إلى الأمام”.

ولم يحدد ماكرون ما إذا كان يتحدث عن نفسه، لكن أحد معارضيه السياسيين قال إن التصريحات تظهر أن الرئيس الفرنسي يشعر بالأذى من انتقاده خلال فترة حكمه.

وفي حديثه إلى مجموعة من الطلبة والأكاديميين في جامعة باريس، قال ماكرون إنه يوجد في فرنسا “محاولات مستمرة لتصيد الأخطاء”.

وأضاف “أصبحنا أمة من 66 مليون ممثل ادعاء … تلك ليست الطريقة التي تواجهون بها الأزمات أو تواصلون بها السير للأمام، الجميع يرتكب أخطاء كل يوم”.

ووصل ماكرون، وهو مصرفي سابق يبلغ من العمر 43 عاما، إلى مقعد الرئاسة عام 2017 على وعد بأسلوب جديد للحكم. إلا أن المعارك مع النقابات عطلت الكثير من بنود أجندته الإصلاحية، وتزايدت المعارضة له حتى من بين حلفائه.

يُذكر أن الرئيس الفرنسي ماكرون كان قد أكد سابقاً ان بلاده تعيش في حرية تامة بشأن انتقاد اي دين! وقال انه لا يستطيع منع الصور المسيئة لنبي الاسلام ولا الاسلام, وظهر الآن مجدداً ليبكي على انتقاد شعبه لفترة حكمه الشائكة .

المصدر
روسيا اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى