أديان وفرق ومذاهبأديان وفرق ومذاهبالأبحاثالأديان والفرق والمذاهبالمسيحيةالمقالاتكتب وأبحاثمقالاتمكتبة الموقع

المسيح لم يقل يا ابتاه اغفر لهم .. نظرات في المخطوطات

المسيح لم يقل يا ابتاه اغفر لهم

نظرات في المخطوطات

هل إله المحبة يسوع قال

ياأبي، اغفر لهم، لأنهم لا يدرون ما يفعلون … رداً على الأنبا بيشوي مطران دمياط

يقول الأنبا بيشوي مطران دمياط معلناً محبة يسوع المزيفة ويستدل على هذا النص بمحبته ويقول (1) :

(وبالطبع لا توجد شمس لها أجنحة لكن السيد المسيح وهو معلّق على الصليب كانت الأجنحة، هى الذراعين المبسوطتين، التى تقول “يا أبتاه إغفر لهم” (لو34:23) وهذا هو الشفاء الذى فى أجنحتها. الشمس أخفت شعاعها لتُعلن أن شمس البر هو المعلق على الصليب لأنه لا يصح وجود الشمس فى وجود شمس البر الحقيقى. )

هذا النص تم إقحامه لنص الكتاب المقدس لعدة أسباب

الأول لتدعيم فكر لاهوتي تم تحريف هذا النص لإثبات أن يسوع الإله محبة أحب اليهود بل ودعى لهم الإله الأخر ( الأب )

الثاني من المعروف حسب نصوص الكتاب المقدس أن الإله يسوع عندما يدعوا للإله الأب فإنه يتقبل منه وهذا بصريح ما قاله يسوع في إنجيل يوحنا 11/41 (أيها الآب، أشكرك لأنك سمعت لي، وقد علمت أنك دوما تسمع لي. )

عندما يدعوا يسوع للإله يتقبل منه الدعاء ويلبى طلبه فكيف يدعوا يسوع للإله بأن يغفر لهم ولكن الإله لا يلبي طلبه ويدمر أورشليم .!!

ومن هذا جاء الإضطراب في المخطوطات بين شخص يضيف لإثبات محبة إله المحبة وشخص يرفضها لوجود دمار أورشليم .

وسنري في هذا البحث البسيط هذا الإختلاف وأن هذا النص غائب عن الكثير من المخطوطات

والله الموفق

محبة يسوع المزيفة

حاول البعض تلبيس الحق بالباطل فلا أعلم بدون بحث أم بدون ضمير يقولوا بأن يسوع إله مُحب على سبيل المثال

الموسوعة الكنسية لتفسير العهد الجديد (2) يضعوا تعليقاً غريباً على هذا النص فيقولون :

1

فهل هذا النص حقاً قاله يسوع ؟

النص حسب ترجمة الفانديك

(فقال يسوع: يا أبتاه ، اغفر لهم ، لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون. وإذ اقتسموا ثيابه اقترعوا عليها. )

النص غير موجود في الآتى

البردية 75 وهى أقدم مخطوطة تقريباً موجودة بين أيدينا الآن لإنجيل لوقا

2
3

النص بدون تظليل

4

المخطوطة الفاتيكانية غير موجود فيها النص

5

6
7
8

ومن الآباء الذي لم يذكروا هذه الصلاة. عمود الدين القديس كيرلس الأسكندري في عظاته على إنجيل لوقا العظة رقم 153

وإليكم صورة من الكتاب والمترجم

9
10

لاحظ جيداً أن المترجم وضع النص بين أقواس دلالة على أن القديس كيرلس الأسكندرى لم يكن يعرف هذه الصلاة .!!
علينا أن نتذكر عندما قال يسوع في إنجيل يوحنا 11/41- 42

( ورفع يسوع عينيه الى فوق وقال ايها الآب اشكرك لانك سمعت ليوانا علمت انك في كل حين تسمع لي. )

فلماذا عزيزي النصراني حدث خراب أورشليم (70ميلادياً ) مع العلم أن يسوع الإله دعى للإله الأب ؟ ؟!!

وهذا ما أكده هامش ترجمة الآباء اليسوعيين صفحة 274 :

11

أي أن المحرف حذف النص لأنه يتناقض كيف يكون دعاء يسوع لهم بالمغفرة ومع ذللك تخرب أورشليم . !!

ولهذا تم التحريف بالنقص
أما التحريف بالزيادة فيكون لإضافة المحبة ليسوع إله المحبة .

وقد يكون لتدعيم الإيمان النصراني في شخص يسوع

فمثلاً في المخطوطة السكندرية النص كالآتي

Luk 23:34 ὁ δὲ ᾿Ιησοῦς ἔλεγε· ×××, ἄφες αὐτοῖς· οὐ γὰρ οἴδασι τί ποιοῦσι. διαμεριζόμενοι δὲ τὰ ἱμάτια αὐτοῦ ἔβαλον κλήρον.

كلمة أيها الأب = πάτερ غير موجودة في المخطوطة السكندرية !! ولنرى

12
13

كلمة أيها الأب غير موجودة في المخطوطة السكندرية !!

وهذا حتي يأتي نصراني ويقول هذا إثبات أبوية الآب ليسوع , وعلى سبيل المثال يقول مفسرو الموسوعة الكنسية :

14

ولكن قد يسأل نصرانياً سؤالاً ويدعي بأن هذا النص موجود في بعض المخطوطات كالمخطوطة السينائية مثلاً ولكن علينا أولاً أن نؤكد على عدم وجود النص في المخطوطات الأقدم وهي البردية 75

فلو كان النص غير دخيل ومقحم على الإنجيل فلماذا لم يٌضع داخل المخطوطات الأقدم والأحدث من السينائية ؟ مثل مخطوطة واشنطن والفاتيكانية
فلو كان النص أصيل ضمن متن إنجيل لوقالماذا لم يستشهد به أحد آباء الكنيسة الأولي والمسمي بعمود الدين !

ملحوظة: النص هذا مقسم لقسمين

القسم الأول : وقال يسوع: «ياأبي، اغفر لهم، لأنهم لا يدرون ما يفعلون!» القسم الثانى : واقتسموا ثيابه مقترعين عليها.

القسم الأول هذا فقط موجود في إنجيل لوقا القسم الثانى موجود فى إنجيل متي ومرقس

ولنرى

متي 27/35 : ولما صلبوه اقتسموا ثيابه مقترعين عليها

مرقس 15/24 : ولما صلبوه اقتسموا ثيابه مقترعين عليها

أما الصلاة المحرفة والموجودة في إنجيل لوقا فلا توجد فى أى إنجيل أخر ولم يكتبها الكُتاب لأنها محرفة ولم يقولها يسوع !!

——-

ويجب علينا أن نعرف أن النص مادام موجود فى بعض المخطوطات الحديثة وغير موجود في القديمة. فيكون قد تم إضافته والناسخ يكون متردد في إضافة النص أو لا وبدون بحث وبدون محافظة على ما ينسخه يقوم بوضع النص في المخطوطات الحديثة وهكذا .

هذه الإضافة من إعداد الأخ بو رائد (رحمه الله وغفر الله له)
وهذه الإضافة فقط لكل من لا يعرف اليونانية ويشكك في كلامنا فإليك المراجع المسيحية والتى تؤكد صدق كلامنا

الشاهد الأول

في ترجمة New International Version الترجمة الدولية الجديدة

في الهامش صفحة 746

(بعض المخطوطات القديمة لا تحتوي هذه العبارة )

image 7

في ترجمة

New Century Version

ترجمة القرن الجديدة

في الهامش صفحة 911

بعض النسخ اليونانية لا تحتوي على الجزء الأول من هذا العدد

image 8

في ترجمة

Contemporary English Version

النسخة الانجليزية المعاصرة

في الهامش صفحة 1415

هذه الكلمات غير موجودة في بعض المخطوطات

image 9

وأخيراً إعتراف صريح من واضعي ترجمة الملك جيمس الحديثة بأن النص دخيل للإنجيل
New King James Version في الهامش صفحة 935

العبارة وضعت بين قوسين لتدل على أنها اضافة لاحقة

image 10

والبحث مازال مستمر وننتظر رد أحد النصارى من المدافعين عن الباطل الواضح

البحث هذا ما كل الأبحاث التي تنشر بإسمي ملك لكل مسلم وليست إحتكاراً لأحد

اللهم أرزقنا الإخلاص فى القول والعمل

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

معاذ عليان

(1) كتاب لماذا الصليب بالذات – للأنبا بيشوي مطران دمياط – صفحة 7 .

(2) الموسوعة الكنسية لتفسير العهد الجديد شرح لكل آية ( نص) المجلد الثاني , إعداد وتفسير مجموعة من كهنة وخدام الكنيسة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى