الأخبارمختارات

الكنيسة القبطية: 40 كاهن ماتوا بسبب كورونا حتى الآن

ارتفعت وفيات الكهنة بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد، داخل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، حيث أعلنت الكنيسة وفاة القس مكسيموس فؤاد كاهن كنيسة السيدة العذراء بمنطقة المعمورة بقطاع المنتزه بالإسكندرية عن عمر جاوز 57 سنة، بعد خدمة كهنوتية دامت 12 سنة، متأثرا بإصابته بكورونا، وأقيمت صلوات تجنيزه بكنيسة مار جرجس بحي بشر بحضور الأنبا بافلي الأسقف العام لكنائس قطاع المنتزه والقمص أبرآم إميل وكيل البطريركية بالإسكندرية وعدد من كهنة الإسكندرية وأعضاء أسرته نظرًا للإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة تفشي الوباء.

حصيلة ضحايا كورونا داخل الكنيسة

وتسبب وباء فيروس كورونا المستجد، في وفاة ما يقارب من 40 كاهنًا داخل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية حتى الآن، فيما أصاب العشرات من الكهنة والخدام، كما طالت الإصابات عدد من مطارنة وأساقفة الكنيسة، أبرزهم: «الأنبا باخوميوس مطران مطروح والخمس مدن الغربية، والأنبا تادرس مطران بورسعيد، والأنبا إيلاريون أسقف البحر الأحمر».

مواجهة كورونا داخل الكنائس

وتوقفت القدسات في الكنائس القبطية الأرثوذكسية خلال العام الماضي لأكثر من مرة آخرها في فترة الأعياد المسيحية التي شملت «عيد رأس السنة الميلادية، وعيد الميلاد المجيد، وعيد الغطاس المجيد»، منعًا للتجمعات وتفاديا لذروة الموجة الثانية من الوباء، إلا أنَّ تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، قرر في بداية الشهر الجاري، عودة القداسات إلى كنائس القاهرة والإسكندرية، ولكن وسط شروط احترازية مشددة للوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد، تمثلت في وجود مصلي واحد في كل دكة وبنسبة حضور 25% من سعة كل كنيسة.

وقرر تواضروس الثاني، توقيع عقوبات على الكنائس المخالفة للإجراءات الاحترازية تتمثل في إيقاف الصلاة بالكنيسة المخالفة لمدة 15 يومًا، أو كما يرى مجمع كهنة الكنيسة من إجراء مناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى