أديان وفرق ومذاهبالأبحاثالأديان والفرق والمذاهبالمسيحيةالمقالاتمكتبة الموقع

الجنس والفحشاء على صفحات سفر حزقيال (شهادات صادمة)

الجنس والفحشاء على صفحات سفر حزقيال

الحمد لله  رب العالمين  نحمده, ونستعين به ونستغفره, ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا, من يهده الله فلا مُضل له, ومن يُضلل فلا هادي له, والله لا يهدي القوم الظالمين, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له, وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

ثم أما بعد:

في هذا المقال الصغير نستعرض لك عزيزي القارئ شهادات من علماء النصارى على أن سفر حزقيال الموجود ضمن أسفار الكتاب المقدس ـ العهد القديم ما هو إلي 24 إصحاح من وسخة الزنا وفحشاء الإنسان، أعلم مدي الصدمة التي ستصيب المسيحي العربي عند قراءة هذا الكلام، لكن هذه هي الحقيقة،   ومن كلام علماء النصارى أنفسهم، أشعر بمأساة حقاً من هذا الكلام , إنه شعور صعب أن يشعر في كتابه بهذا الخجل المخزي، قد يزول عجبك صديقي بعد قراءة هذه النصوص من هذا السفر المخزي الذي بكل جدارة فاق سفر نشيد الإنشاد في الجنس والحب وأعجب كيف ينسبون هذا الكلام إلي الله ويصدق العوام المسيحيين هذا الكلام.

شهادات علماء المسيحية على إباحية سفر حزقيال

نبدأ بشهادة رجل له قيمة في الكنيسة الأرثوذكسية وكان أحد المرشحين للكرسي البابوي أنها الأب متي المسكين يقول يفجر قنبلة أن سفر حزقيال.. فيمهد أولاُ للقنبلة فيقول:

[ وسوف يُصدم القارئ المتحفظ باستخدام اللغة القبيحة الفاحشة في أحط معناها وصورها في مخاطبة أهل إسرائيل وذلك تمثيلاً للشعب ومجازاً يعبر به عن أعمال الشعب مع تمثيلات شائنة لخيانته](1)

1 6

ثم يقول: [أربعة وعشرون إصحاحا يفتح بهم حزقيال نبوته عليهم فيها كل وساخة الزنا وفحشاء الإنسان هذا من جهة الإنسان وكل غضي وعقاب بكل أنواع العذابات المعروفة من جهة الله … والذي نخرج به من هذه الأصحاحات أيها القارئ  العزيز أن الله صعب ، صعب ومريع جداً وويل وويل لمن يستهين بلطفه وطول أناته](2)

2 4

وفي كتاب رسالة حزقيال يذكر المؤلف أن نصوص حزقيال 16 ــ 23  هي إباحية ولا يحب المسيحيين قراءتها في الكنائس: [بعد سلاسل النسب في سفر أخبار الأيام تأتي مباشرة الاستعارات الصارخة لحزقيال 16 و 23 باعتبارها من الأصحاحات التي لا يستحب تلاوتها في الكنائس وبالمثل من غير المرجح أن يتم الوعظ منها فهي طويلة وقد تتضمن عبارات خادشة وتعبيراتها في بعض الأماكن صراحة إباحية … في الواقع أنه من الصعب أن نتخيل حزقيال هو يسكب هذا السيل من الصور الشهوانية النبوية دون أن يعترض للحرج المبرح والاشمئزاز] (3)

3 5

ويقول الأب  إسطفان شربنتييه أن حزقيال تعدي حدود الذوق السليم حتي أنك تخجل من كلامه ! سبحان الله يتكلم عن نص مقدس وحي إلهي!:

[ حزقيال رجل لا يستطيع أن يعمل شيئاً كما يعمله الجميع.. ولكن يكاد يتجاوز الذوق السليم: انظر الفصلين  4و5 وبعض مقاطع من أمثاله قد يخجل منها مخفر حرس: فلا تقرأ الفصلين 16 أو 23!](4)

4 5

وجاء في دائرة المعارف الكتابية أن العلامة جيروم كان يقول أنه لم يكن مسموحاُ قراءة السفر إلا من بلغ عمره 30 عاما وكان يخفي عن عوام الناس: [ويقول جيروم إن في أول السفر وفي نهايته أجزاء غامضة  لذلك … لم يكن مسموحاً بقراءتها إلا لمن بلغ الثلاثين من العمر… اعتبر سفر حزقيال مع أسفار الأمثال الجامعة واستير ونشيد الإنشاد من الكتب طالب البعض بإخفائها عن العامة… زونز يضيف سبباً آخر وهو الرغبة في تجنب تدنيس الرؤية المقدسة في بداية السفر] (5)

5 6
  • مقتطفات من روائع سفر حزقيال

لا نطيل في الكلام كثيرا وندخل إلي نصوص سفر حزقيال ، وأني أشعر بالخجل من وضع هذه النصوص وقراءتها  مع نفسي فكيف تقرأ بين عوام المسيحيين بل بين النساء!  حتي لو كانت رمزية كما يقولون، هل يعقل أن يشبه الإله خيانة المدن وعبادة آلهة أخرى بهذه التعبيرات الجنسية الصارخة!؟  اعتذر هنا لسفر نشيد الإنشاد فقد ظلمته وكنت أظن أنها الأكثر إباحية في الكتاب المقدس! لكن أتضح لي أن حزقيال أشد وأعنف وأجرء  وهذه بعض النصوص.

بالطبع الإصحاح 16 و 23 يتربعان عرش النصوص الجنسية الأكثر إثارة في الكتاب المقدس فأقرأ معي عزيزي القارئ وعذراً أن أخدش حيائك في هذه نصوص يقدسها النصارى واليهود ! بزعم أنها رمزية وإليك روائع الإصحاح 16

[فَمَرَرْتُ بِكِ وَرَأَيْتُكِ مَدُوسَةً بِدَمِكِ, فَقُلْتُ لَكِ: بِدَمِكِ عِيشِي. قُلْتُ لَكِ بِدَمِكِ عِيشِي.جَعَلْتُكِ رَبْوَةً كَنَبَاتِ الْحَقْلِ, فَرَبَوْتِ وَكَبِرْتِ وَبَلَغْتِ زِينَةَ الأَزْيَانِ. نَهَدَ ثَدْيَاكِ وَنَبَتَ شَعْرُكِ وَقَدْ كُنْتِ عُرْيَانَةً وَعَارِيَةً.فَمَرَرْتُ بِكِ وَرَأَيْتُكِ, وَإِذَا زَمَنُكِ زَمَنُ الْحُبِّ. فَبَسَطْتُ ذَيْلِي عَلَيْكِ وَسَتَرْتُ عَوْرَتَكِ, وَحَلَفْتُ لَكِ وَدَخَلْتُ مَعَكِ فِي عَهْدٍ يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ, فَصِرْتِ لِي.فَحَمَّمْتُكِ بِالْمَاءِ وَغَسَلْتُ عَنْكِ دِمَاءَكِ وَمَسَحْتُكِ بِالزَّيْتِ,.وَأَلْبَسْتُكِ مُطَرَّزَةً, وَنَعَلْتُكِ بِالتُّخَسِ, وَأَزَّرْتُكِ بِالْكَتَّانِ وَكَسَوْتُكِ بَزّاً,.

وَحَلَّيْتُكِ بِالْحُلِيِّ, فَوَضَعْتُ أَسْوِرَةً فِي يَدَيْكِ وَطَوْقاً فِي عُنُقِكِ.وَوَضَعْتُ خِزَامَةً فِي أَنْفِكِ وَأَقْرَاطاً فِي أُذُنَيْكِ وَتَاجَ جَمَالٍ عَلَى رَأْسِكِ.فَتَحَلَّيْتِ بِالذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَلِبَاسُكِ الْكَتَّانُ وَالْبَزُّ وَالْمُطَرَّزُ. وَأَكَلْتِ السَّمِيذَ وَالْعَسَلَ وَالزَّيْتَ, وَجَمُلْتِ جِدّاً جِدّاً فَصَلُحْتِ لِمَمْلَكَةٍ.وَخَرَجَ لَكِ اسْمٌ فِي الأُمَمِ لِجَمَالِكِ, لأَنَّهُ كَانَ كَامِلاً بِبَهَائِي الَّذِي جَعَلْتُهُ عَلَيْكِ يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ.فَاتَّكَلْتِ عَلَى جَمَالِكِ وَزَنَيْتِ عَلَى اسْمِكِ, وَسَكَبْتِ زِنَاكِ عَلَى كُلِّ عَابِرٍ فَكَانَ لَهُ. وَأَخَذْتِ مِنْ ثِيَابِكِ وَصَنَعْتِ لِنَفْسِكِ مُرْتَفَعَاتٍ مُوَشَّاةٍ وَزَنَيْتِ عَلَيْهَا. أَمْرٌ لَمْ يَأْتِ وَلَمْ يَكُنْ. وَأَخَذْتِ أَمْتِعَةَ زِينَتِكِ مِنْ ذَهَبِي وَمِنْ فِضَّتِي الَّتِي أَعْطَيْتُكِ, وَصَنَعْتِ لِنَفْسِكِ صُوَرَ ذُكُورٍ وَزَنَيْتِ بِهَا. وَأَخَذْتِ ثِيَابَكِ الْمُطَرَّزَةَ وَغَطَّيْتِهَا بِهَا وَوَضَعْتِ أَمَامَهَا زَيْتِي وَبَخُورِي. وَخُبْزِي الَّذِي أَعْطَيْتُكِ, السَّمِيذَ وَالزَّيْتَ وَالْعَسَلَ الَّذِي أَطْعَمْتُكِ, وَضَعْتِهَا أَمَامَهَا رَائِحَةَ سُرُورٍ. وَهَكَذَا كَانَ يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ. أَخَذْتِ بَنِيكِ وَبَنَاتِكِ الَّذِينَ وَلَدْتِهِمْ لِي وَذَبَحْتِهِمْ لَهَا طَعَاماً. أَهُوَ قَلِيلٌ مِنْ زِنَاكِ.أَنَّكِ ذَبَحْتِ بَنِيَّ وَجَعَلْتِهِمْ يَجُوزُونَ فِي النَّارِ لَهَا؟.]

[وَفِي كُلِّ رَجَاسَاتِكِ وَزِنَاكِ لَمْ تَذْكُرِي أَيَّامَ صِبَاكِ, إِذْ كُنْتِ عُرْيَانَةً وَعَارِيَةً وَكُنْتِ مَدُوسَةً بِدَمِكِ.وَكَانَ بَعْدَ كُلِّ شَرِّكِ. وَيْلٌ وَيْلٌ لَكِ يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ,.أَنَّكِ بَنَيْتِ لِنَفْسِكِ قُبَّةً وَصَنَعْتِ لِنَفْسِكِ مُرْتَفَعَةً فِي كُلِّ شَارِعٍ.فِي رَأْسِ كُلِّ طَرِيقٍ بَنَيْتِ مُرْتَفَعَتَكِ وَرَجَّسْتِ جَمَالَكِ, وَفَرَّجْتِ رِجْلَيْكِ لِكُلِّ عَابِرٍ وَأَكْثَرْتِ زِنَاكِ.وَزَنَيْتِ مَعَ جِيرَانِكِ بَنِي مِصْرَ الْغِلاَظِ اللَّحْمِ, وَزِدْتِ فِي زِنَاكِ لإِغَاظَتِي.فَهَئَنَذَا قَدْ مَدَدْتُ يَدِي عَلَيْكِ, وَمَنَعْتُ عَنْكِ فَرِيضَتَكِ, وَأَسْلَمْتُكِ لِمَرَامِ مُبْغِضَاتِكِ بَنَاتِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ اللَّوَاتِي يَخْجَلْنَ مِنْ طَرِيقِكِ الرَّذِيلَةِ.وَزَنَيْتِ مَعَ بَنِي أَشُّورَ إِذْ كُنْتِ لَمْ تَشْبَعِي فَزَنَيْتِ بِهِمْ, وَلَمْ تَشْبَعِي أَيْضاً.وَكَثَّرْتِ زِنَاكِ فِي أَرْضِ كَنْعَانَ إِلَى أَرْضِ الْكِلْدَانِيِّينَ, وَبِهَذَا أَيْضاً لَمْ تَشْبَعِي.مَا أَمْرَضَ قَلْبَكِ يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ, إِذْ فَعَلْتِ كُلَّ هَذَا فِعْلَ امْرَأَةٍ زَانِيَةٍ سَلِيطَةٍ!.بِبِنَائِكِ قُبَّتَكِ فِي رَأْسِ كُلِّ طَرِيقٍ, وَصُنْعِكِ مُرْتَفَعَتَكِ فِي كُلِّ شَارِعٍ. وَلَمْ تَكُونِي كَزَانِيَةٍ, بَلْ مُحْتَقِرَةً الأُجْرَةَ.أَيَّتُهَا الزَّوْجَةُ الْفَاسِقَةُ, تَأْخُذُ أَجْنَبِيِّينَ مَكَانَ زَوْجِهَا.لِكُلِّ الزَّوَانِي يُعْطُونَ هَدِيَّةً, أَمَّا أَنْتِ فَقَدْ أَعْطَيْتِ كُلَّ مُحِبِّيكِ هَدَايَاكِ, وَرَشَيْتِهِمْ لِيَأْتُوكِ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ لِلزِّنَا بِكِ.وَصَارَ فِيكِ عَكْسُ عَادَةِ النِّسَاءِ فِي زِنَاكِ, إِذْ لَمْ يُزْنَ وَرَاءَكِ, بَلْ أَنْتِ تُعْطِينَ أُجْرَةً وَلاَ أُجْرَةَ تُعْطَى لَكِ, فَصِرْتِ بِالْعَكْس!.فَلِذَلِكَ يَا زَانِيَةُ اسْمَعِي كَلاَمَ الرَّبِّ.]

هل هذا كلام إلهي؟! هل هذا وحي مقدس؟ أترك الإجابة لك عزيزي القارئ. وفي الإصحاح 23 ينقل لنا كاتب السفر قصة مؤثرة للأختين وأنقل لك مقتطفات من هذه القصة وأرجو أن تتأمل هذه النصوص وتقرأها بعين قلبك وتقرر أنت بنفسك هل هذا الكلام يصح نسبتها إلي الله حتي لو كان رمزي؟!

[يَا ابْنَ آدَمَ, كَانَتِ امْرَأَتَانِ ابْنَتَا أُمٍّ وَاحِدَةٍ,.زَنَتَا بِمِصْرَ فِي صِبَاهُمَا. هُنَاكَ دُغْدِغَتْ ثُدِيُّهُمَا, وَهُنَاكَ تَزَغْزَغَتْ تَرَائِبُ عُذْرَتِهِمَا.وَاسْمُهُمَا: أُهُولَةُ الْكَبِيرَةُ, وَأُهُولِيبَةُ أُخْتُهَا. وَكَانَتَا لِي, وَوَلَدَتَا بَنِينَ وَبَنَاتٍ. وَاسْمَاهُمَا: السَّامِرَةُ أُهُولَةُ, وَأُورُشَلِيمُ أُهُولِيبَةُ.وَزَنَتْ أُهُولَةُ مِنْ تَحْتِي وَعَشِقَتْ مُحِبِّيهَا, أَشُّورَ الأَبْطَالَ.اللاَّبِسِينَ الأَسْمَانْجُونِيَّ وُلاَةً وَشِحَناً, كُلُّهُمْ شُبَّانُ شَهْوَةٍ, فُرْسَانٌ رَاكِبُونَ الْخَيْلَ.فَدَفَعَتْ لَهُمْ عُقْرَهَا لِمُخْتَارِي بَنِي أَشُّورَ كُلِّهِمْ, وَتَنَجَّسَتْ بِكُلِّ مَنْ عَشِقَتْهُمْ بِكُلِّ أَصْنَامِهِمْ.وَلَمْ تَتْرُكْ زِنَاهَا مِنْ مِصْرَ أَيْضاً, لأَنَّهُمْ ضَاجَعُوهَا فِي صِبَاهَا وَزَغْزَغُوا تَرَائِبَ عُذْرَتِهَا وَسَكَبُوا عَلَيْهَا زِنَاهُمْ.لِذَلِكَ سَلَّمْتُهَا لِيَدِ عُشَّاقِهَا, لِيَدِ بَنِي أَشُّورَ الَّذِينَ عَشِقَتْهُمْ. هُمْ كَشَفُوا عَوْرَتَهَا. أَخَذُوا بَنِيهَا وَبَنَاتِهَا وَذَبَحُوهَا بِالسَّيْفِ, فَصَارَتْ عِبْرَةً لِلنِّسَاءِ. وَأَجْرُوا عَلَيْهَا حُكْماً.فَلَمَّا رَأَتْ أُخْتُهَا أُهُولِيبَةُ ذَلِكَ أَفْسَدَتْ فِي عِشْقِهَا أَكْثَرَ مِنْهَا, وَفِي زِنَاهَا أَكْثَرَ مِنْ زِنَا أُخْتِهَا.عَشِقَتْ بَنِي أَشُّورَ الْوُلاَةَ وَالشِّحَنَ الأَبْطَالَ اللاَّبِسِينَ أَفْخَرَ لِبَاسٍ, فُرْسَاناً رَاكِبِينَ الْخَيْلَ كُلُّهُمْ شُبَّانُ شَهْوَةٍ.فَرَأَيْتُ أَنَّهَا قَدْ تَنَجَّسَتْ, وَلِكِلْتَيْهِمَا طَرِيقٌ وَاحِدَةٌ. وَزَادَتْ زِنَاهَا. وَلَمَّا نَظَرَتْ إِلَى رِجَالٍ مُصَوَّرِينَ عَلَى الْحَائِطِ, صُوَرُ الْكِلْدَانِيِّينَ مُصَوَّرَةًٍ بِمُغْرَةٍ,.مُنَطَّقِينَ بِمَنَاطِقَ عَلَى أَحْقَائِهِمْ, عَمَائِمُهُمْ مَسْدُولَةٌ عَلَى رُؤُوسِهِمْ. كُلُّهُمْ فِي الْمَنْظَرِ رُؤَسَاءُ مَرْكَبَاتٍ شِبْهُ بَنِي بَابِلَ الْكِلْدَانِيِّينَ أَرْضُ مِيلاَدِهِمْ.عَشِقَتْهُمْ عِنْدَ لَمْحِ عَيْنَيْهَا إِيَّاهُمْ, وَأَرْسَلَتْ إِلَيْهِمْ رُسُلاً إِلَى أَرْضِ الْكِلْدَانِيِّينَ.فَأَتَاهَا بَنُو بَابِلَ فِي مَضْجَعِ الْحُبِّ وَنَجَّسُوهَا بِزِنَاهُمْ, فَتَنَجَّسَتْ بِهِمْ وَجَفَتْهُمْ نَفْسُهَا.وَكَشَفَتْ زِنَاهَا وَكَشَفَتْ عَوْرَتَهَا, فَجَفَتْهَا نَفْسِي كَمَا جَفَتْ نَفْسِي أُخْتَهَا.وَأَكْثَرَتْ زِنَاهَا بِذِكْرِهَا أَيَّامَ صِبَاهَا الَّتِي فِيهَا زَنَتْ بِأَرْضِ مِصْرَ.] بالطبع لا أحتاج إلي أن أضع خط تحت النصوص  فالإصحاح بالكامل به إيحاءات جنسية وأكتفي هذه النصوص وأضع تعليق كريستوفر جي. إتش.رايت على الإصحاح 16 ولذي يقول في أن أكثر كلمة مكررة في الإصحاح هي الانغماس في الزنا فيقول: [أكثر كلمة متكررة في الإصحاح هي zana أي الانغماس في الزنى والأسماء المرتبطة به مرة أخرى لم يكن استخدام هذا التعبير لوصف عبادة إسرائيل لآلهة أخرى جديداً. لكن إهانة دعوة إسرائيل بالعاهرة والزانية حوالي واحد وعشرين مرة في هذه الإصحاح خاصة بصور لفظية فاضحة جنسيا وهو أمر مثير للانتباه ] (6)

6 5

والحمد لله رب العالمين على نعمة الإسلام

[1] متي المسكين، النبوة والأنبياء في العهد القديم، دير الأنبار مقار بوادي النطرون، صـــ 26،27.

[2] متي المسكين، النبوة والأنبياء في العهد القديم، دير الأنبار مقار بوادي النطرون، صـــ 27.

[3] كريستوفر جي. إتش.رايت، رسالة حزقيال، دار الثقافة،(ترجمة: هدى بهيج)، صــ 137.

[4] الأب اسطفان شربنتييه، دليل إلى قراءة الكتاب المقدس، دار المشرق بيروت، (ترجمة: صبحي حموي اليسوعي)، صــ 66.

[5] وليم وهبة بباوي(محرر)، دائرة المعارف الكتابية، دار الثقافة، جــ 3، صـــ 75.

[6] كريستوفر جي. إتش.رايت، رسالة حزقيال، دار الثقافة،(ترجمة: هدى بهيج)، صــ 140.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى