أديان وفرق ومذاهبالأديان والفرق والمذاهبالإلحادالفيديوهاتمختاراتمكتبة الموقع

الإلحاد غير البريء: كيف استغل هوكينغ صورته وشهرته لترويج الإلحاد؟

نتحدث في هذه الحلقة عن هوكينغ الذي تم استغلال صورته كعبقري مُقعد وعاجز ليُقدم في وسائل الإعلام على أنه “أذكى عقل في العالم”، ثم يُقدِّم بدوره الإلحاد للعوام على أنه “نظرية علمية”! ونشير أيضا إلى ظاهرة إبراز العلماء الملحدين في وسائل الإعلام عموما ليشكلوا الثقافة الشعبية على أساس ارتباط الإلحاد بالعلم! ونختتم حديثنا بالجدل الدائر على مواقع التواصل بيننا نحن العرب عن “إنجازات” هوكينغ ومصيره في الآخرة، وما يرافق هذا الجدل من أفكار معلبة وأحكام مسبقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى