أدعياء التنويرأديان وفرق ومذاهبالإلحادشبهات حول السنةشبهات وردود

استغلال الملاحدة لبوابة إنكار السنة وحقيقة منزلة السنة النبوية في دين الإسلام Debunking aylal rachid

تم استغلال بوابة إنكار السنة ليدخل منها الملاحدة ويحاولوا من خلالها أن يعبثوا بدين الله وتأويل آيات القرآن لموافقة أي تصور إلحادي يريدون.

إنكار السنة موضوع خطير يجعل الدين رخيصا في قلب المسلم، فإنكار السنة يعني التطاول على قدسية حديث النبي صلى الله عليه وسلم ومن خلاله تضعف حرمة هذا الدين إلى أن يتلاشى من القلب مع الوقت.

إذا ضاعت السنه وأصبح تأويل القرآن وفق أى معنى، فبالتالي تُفقد هيبة النص الشرعي ويُفقد التسليم لظاهر القرآن، فماذا نتوقع بعد كل هذا إلا الانسلاخ الكامل من الدين والجري خلف غرور الإلحاد الذي يغازل مع كل شهوة!

استغلال الملاحدة لبوابة إنكار السنة وحقيقة منزلة السنة النبوية في دين الإسلام Debunking aylal rachid

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى