الأخبارمختارات

إحالة رئيس الطائفة الإنجيلية للمحاكمة بتهمة البلاغ الكاذب والسب والقذف

لأول مرة في تاريخ الكنيسة الإنجيلية

قررت النيابة العامة، إحالة الدكتور اندريه زكي، بصفته رئيس الطائفة الإنجيلية، للمحاكمة العاجلة، على خلفية اتهامه بالبلاغ الكاذب والسب والقذف في حق القس “أمجد رزق الله ميخائيل”، بعد أن وجه له تهم التزوير والنصب وانتحال صفة قس لجمع تبرعات من آخرين بالغش والتدليس والتلاعب في الأوراق الرسمية بدون تقديم ثمة دليل يؤكد مزاعمه، ما أدى لقيام النيابة العامة بحفظ القضية مرتين لكيدية الاتهام، وحدد محكمة جنح النزهة موعد 11 فبراير المقبل كأولى جلسات محاكمته.   

هذه القضية هي سابقة لم تحدث من قبل في تاريخ الطائفة الإنجيلية عبر تاريخها أن ترفع قضية علي اندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، بل ويتم إحالته للمحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنح بتهمة البلاغ الكاذب والسب والقذف.

الوقائع.. رئيس الطائفة الإنجيلية يتهم راعي الكنيسة المعمدانية بانتحال صفة “قس”

تتحصل الوقائع في أن الدكتور “اندريه زكي”، بصفته رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، بالشكوى رقم 5436 لسنة 2020 إداري الساحل ضد  القس “أمجد رزق الله ميخائيل” بأن أبلغ الجهات المختصة متهماَ إياه بالتزوير والنصب وانتحال صفة قس لجمع تبرعات من آخرين بالغش والتدليس، والتلاعب في الأوراق الرسمية بدون تقديم ثمة دليل يؤكد صحة مزاعمه، وقد أمرت النيابة العامة بالتحقيق مع الطالب وفحص كافة المستندات، وقررت النيابة حفظ القضية.

إلا أن الدكتور “اندريه زكي”، بصفته رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر وهو المعلم إليه تظلم من قرار الحفظ الصادر من النيابة العامة ومن ثم فتح تحقيق آخر، وأمرت النيابة العامة بالتحقيق في الأمر، وطلبت تحريات المباحث بشأن صحة هذه الوقائع، وانتهت النيابة العامة إلى حفظ المحضر مرة أخرى بتاريخ 26 ديسمبر 2020، مما يقطع بكذب البلاغ الذي تقدم به الدكتور “اندريه زكي” – ضد الطالب بقصد الكيد والإضرار به وهو ما تتوافر معه أركان جريمة البلاغ الكاذب – بحسب أصل الدعوى.  

المصدر
اليوم السابع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى