الأخبارالتضليل الإعلاميقضايا معاصرةمختارات

أبو الحسن: الكنيسة طالبتني بوقف الحملة ضد الطبيب المتحرش بالرجال

 

قال المنتج عباس أبو الحسن، إنه تعرض للتحرش من طبيب الأسنان الشهير 3 مرات، وكانت المرة الأخيرة متزامنة مع تنامي مكافحة منظمات المجتمع المدني لظاهرة التحرش، ما دفعه إلى التفكير في كشف ما تعرض له: «قلت إذا كانت البنات بتاخد حقها، يبقى الراجل أضعف من الست؟!».

وأضاف أبو الحسن في تصريحات مع عمرو أديب، مقدم برنامج «الحكاية» الذي يعرض عبر شاشة «MBC مصر»: «اللي خلاني أتكلم إني بتمرن في جيم بـ6 أكتوبر، وطول الطريق كان حاطط يفط بابتسامته الغتتة، ومكنتش شايفه قدامي غير إنه ديب».

وتابع، أن ابتسامته كانت تسبب الألم له بعدما تحرش به 3 مرات بالرغم من أنه لم يتردد على عيادته: «كنت كل ما بشوف ابتسامته بحس بإحساس وحش، وبقى عنده 6 و7 أماكن، وبقيت شايفه ذئب بشري وعامل إعلان عشان يصطاد ناس».

وأكد أن علاج التحرش لن يكون إلا بمواجهته وتغليظ العقوبات ضده، مشيرًا إلى أن بعض الدولة أصدرت قوانين تقضي بإخصاء الرجال، موضحا أنه قرر كتابة المنشور الذي فجر به القضية بعدما وضع لافتات إعلانية له.

وأردف: «الكثيرون تواصلوا معي ولم يكن أحد يرغب في الإفصاح عن هويته لكن استمرار الحملة ضده شجع المزيد على الإبلاغ عنه وفضحه.. اتفضح واتجرس، وجالي من خلال أختي وناس في الكنيسة إن الراجل اتبهدل وكفاية كدة».

المصدر
الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى